إدارة التغيير ضرورة للجهاز الحكومي
ديسمبر 2, 2017
ماذا نريد من الحكومة الجديدة؟
ديسمبر 16, 2017

«البيتكوين».. أزمة مالية قادمة!

«البيتكوين».. عبارة عن عملة وهمية «افتراضية» مشفرة، من تصميم شخص مجهول الهوية يعرف باسم ساتوشي ناكاموتو، وتشبه هذه العملة الى حد ما العملات المعروفة كالدولار واليورو وغيرهما من العملات.

ولكنها تختلف في أنها وهمية، أي تعاملاتها تكون عبر الإنترنت وليس لها وجود مادي ومشفرة، أي لا يمكن تتبع عمليات البيع والشراء التي تتم بها، أو حتى معرفة صاحب العملات، وظهرت هذه العملة في العام 2009 وهناك عملات وهمية غيرها، لكن «البيتكوين» الأكثر شهرة وتداولا. وقد بدأ طرح «البيتكوين» عام 2009 بسعر 0.001 دولار، حتى وصلت لأكثر من 16 ألف دولار، وهناك الكثير من يشتري ويبيع بهذه العملة الوهمية من الشركات والبنوك والأفراد.

ولكن أغلب الدول لا تعترف بهذه العملة، لأن تعاملاتها سرية جدا ورسومها منخفضة وغير مخصصة لبلد معين، ولذلك هناك مخاطر لتداول هذه العملة لعدم وجود رقابة رسمية من البنوك المركزية، بالاضافة الى انها تشكل خطرا على العملة الأجنبية، وقد تستخدم في الإرهاب، او قد تستخدم من قبل الهاكرز.

والغريب في الأمر أنه منذ العام 2009 حتى الآن ونحن على مشارف نهاية 2017 يعني 9 سنوات تقريبا، لم تقم دولة واحدة بإصدار قانون أو تشريع يمنع التعامل ببيع او شراء هذه العملة وغيرها من العملات الوهمية، أو على الأقل تنظيمها ووضعها في الأطر القانونية حتى يمكن مشتري العملة من حفظ حقوقه ورفع قضية في حالة تم النصب أو سرقة استثماره، الا أن دولا قليلة منعتها مثل السعودية والمغرب.

وكما قرأت أن بورصة ناسداك، ثاني أكبر بورصة في العالم من حيث القيمة السوقية، تهدف إلى إدراج عقود البيتكوين الآجلة في النصف الأول من 2018، وهناك تحذيرات من دول وخبراء من أن المكاسب الأخيرة تمثل فقاعة قد تسبب خسائر حادة للمستثمرين خلال الفترة المقبلة، وأن هنا إمكانية لعودتها مرة أخرى لمستوى 100 دولار، لذلك هناك توقعات بأن العملات الوهمية ستحدث أزمة مالية عالمية قادمة.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInEmail this to someonePrint this pageShare on Tumblr

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co